الرئيسية > إصدارات > القاسي و العنيدة _ أسماء أحمد

القاسي و العنيدة _ أسماء أحمد

كان دائما قاسي في تعاملاته لم يؤمن يوما بالحب من دونها ولكن التقا بها صدفه في طريقه فعاملها كما يتعامل معا غيره وقابلت هي قسوته بعنادها ولكن لما يحسبا حسابا بأن طريقتهما قد اوقعتهما بحب بعضهما فهل يتخلي عن قسوته من اجلها؟ وهل تتخلي هي عن عنادها من اجله؟

شاهد أيضاً

القرين العاشق _ ياسمين عادل

_ وقفت أمام المرآة المعلقة على جدران حائط الحمام ، كانت قد فرغت للتو من …

تعليق واحد

  1. الجزء الثاني امته

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *