الرئيسية > مقالات > يضعه سره في أضعف خلقه_ حاتم القذافي

يضعه سره في أضعف خلقه_ حاتم القذافي

تعرض صاحب مصنع صابون لمشكلة كبيرة أصابت سمعة مصنعه وهددته بخسارة كبيرة وكانت المشكلة في أن بعض علب الصابون تكون فارغة بسبب سرعة المكينة اثناء التغليف.
وجاء صاحب المصنع بخبراء لكى يجدوا له حل.
فقال له الخبراء :
الحل الوحيد ان تأتى بمكينة ليزر توضع فوق خط سير الأنتاج وتكشف كل علبة تمر وهل تم تعبئتها ام لا. وهذه المكينة سعرها 200 ألف دولار.
عندما سمع تكلفة المكينة الجديدة وضخامة المبلغ جلس ليفكر ، ثم قرر ان يشتريها حتى يحافظ على سمعة مصنعه .. وخلال فترة جلوسه فى مكتبه وتفكيره دخل عليه عامل صغير فى مصنعه وقال له : اعطنى 100 دولار وسأجد لك الحل للمشكلة.
فتعجب صاحب المصنع من كلام العامل وأعطاه المبلغ
وفعلًا في الصباح أتى العامل بمروحة ووضعها أمام خط سير الأنتاج وقامت المروحة بتطيير أي علبة فارغة ليس بداخلها صابون والعبوات المعبئه تمر على خط الانتاج بثبات !

العبرة

مهما كان الشخص بسيطاً فلا تقلل من شأنه فربما يكون لديه أفكار ليست لدى الخبراء ومن يمثلون الطبقه المُفكرة بالمُجتمع
لاتستخف بأحد فنملة أوقفت جيش نبي الله سليمان
وباعوضة قتلت النمرود !

 

حاتم القذافي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *