الرئيسية > إصدارات > ميراث العشق والدموع _ رضوى أحمد

ميراث العشق والدموع _ رضوى أحمد

كان يقود سيارته وهو غارق فى  أفكاره وخواطره …

…التى تزاحمت جميعها…. تتصارع….ولا فكاك منها….

أن قلب الصعيد ….حيث ولد  …كان ولازال  …من أكثر الأماكن التي تموج بالاحداث الساخنة  …والصراعات التي لاتنتهي…

تتجسد أمام عينيه الأن …..صورة أبيه.. والذى كان …ولايزل كبير الهوارية فى نجع الصالح…..وقد أقعده المرض…فألقى كل أحمال العائلة على كتفىّ ولده البكرمنذ سنوات….

لم ينعم بالراحة بعد تلك المسؤولية….والتى لم يكن له رفاهية قبولها او رفضها … ولم يكن يستطيع أن يتقاعص عن حملها ….فهو الأبن البكرلوالده…. والذى  لم ينجب غيره من الذكور….بجانب أخته سهام …..والتي تصغره بأكثر من سبع سنوات ….

….وأمه الحاجة فضيلة …….تلك المرأة …..بشخصيتها  القوية والتى ربته على الحزم والشدة …..والتى طالما… كانت تتباهى

بأن ولدها… منذ نعومة اظافره ….قلبه ميت… لا يعرف الرحمة مع من لا يستحقها ..

…..الفضل يعود لتلك السيدة …. فيما وصل إليه الأن …

شاهد أيضاً

وجودي _ وعد يحيي البكري

الشمس و القمر و الغروب. الشمس تشرق صباحا و عند الغروب لا توجد شمس و …

6 تعليقات

  1. وسلمي كتير حلوة

  2. عايزة احملها مش عارفة ممكن حد يساعدني

    • فاطمة الزهراء

      السلام عليكم
      التحميل يتم بالضغط على الأيقونة البامبي ثم انتظار نهاية العد التنازلي فوق أقصى اليمين والضغط على تخطي الإعلان ثم ستتحمل تلقائيا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *