الرئيسية > إصدارات > بنات عنايات _ رضوى أحمد

بنات عنايات _ رضوى أحمد

أغلقت بابها خلف اخر سيدة من المعزيات واستندت على ضفتيه في شرود ..

فها قد مرت الأيام الأولى لوفاته كأيام عجاف لا ترى فيهن ولا تسمع الا صوت النواح و النحيب .. إنما هي.. فلم تبكى .. لا تعرف لما لم تذرف الدمع عليه حتى اللحظة وهو نور عينيها و وحيد قلبها ..

انه من دق له الفؤاد منذ وعت انها أنثى لها قلب يعشق .. ذاقت معه معنى الحب الذى تكلل بحلال الله .. و أصبحت زوجته منذ بلغت السابعة عشر من عمرها ..

شاهد أيضاً

عشق الذئاب _ إسراء علي

استيقظت فتاه ما في 19 من عمرها ذات عيون بنية وبشرة قمحية وشعر اسود غجري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *