الرئيسية > إصدارات > ورطة مع السعادة _ رضوى أحمد

ورطة مع السعادة _ رضوى أحمد

رفرفت رموشها عدة مرات حتى استيقظت من أحلامها العديدة و المختلطة التي راودتها في فترة نعاسها التي لا تعلم كم طالت ..

أدارت وجهها ليطالعها وجه ياسين الذى اندفع ملهوفاً ما ان أيقن باستيقاظها من غفوتها …

تلك الغفوة التي راحت فيها بعد الحقنة المخدرة التي حقنها بها طبيب التخدير وهى تمسك كف ياسين و تنظر اليه في رعب و خوف و هي يربت على خدها مطمئناً حتى غابت عن الوعى و راحت في عالم اخر ..

شاهد أيضاً

وجودي _ وعد يحيي البكري

الشمس و القمر و الغروب. الشمس تشرق صباحا و عند الغروب لا توجد شمس و …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *