الرئيسية > إصدارات > أشعر بك _ سرين عادل

أشعر بك _ سرين عادل

شعر بخفقات قلبه وكأنها تنبئه عن ظهورها !! فإرتفعت عينه تلقائيا نحو الباب الحديدي الكبير وبالفعل ظهرت صاحبة نبض قلبه ! بثوبها الناعم المتطاير حولها بفعل الهواء فكانت كالملائكة بخصلاتها الذهبية المتطايرة حول وجهها الابيض الرقيق وتغير كل شئ عندما إلتقطت عينه الثاقبة عينها الدامعة !! إعتصر قبضته بعصبية شديدة وتحرك العرق النابض برقبته !! يشعر بغضب يكاد يحرق العالم بأكمله غامت عينه وتحولت نظراته للقسوة يشعر بنبضها !!.. يشعر بعينها ورسائلها الصامتة !!.. يشعر بها !!! بينما إبتلعت ماتيلدا ريقها وهي تنظر له بخوف تري عروقه النافرة النابضة !.. تتلقي عينها رسائله الغاضبة ونظراته المشتعلة ! تشعر بنبضه داخل صدرها بقوة !!.. تشعر بقبضته تؤلمها وكأنها ممسكة بها!! .. تشعر بكل شئ !!.. تشعر به !!! وتوقف الشعور ..والحديث الصامت ..علي تلك الصرخة !!!

 

شاهد أيضاً

من وحي قلمي “خواطر” _ كريمان الفقي

إلى ذلك الشخص العظيم الذي علمني أن المباديء غير قابلة للتجزئة. إلى أمي التي رأت …

9 تعليقات

  1. دمي اتحرق وانا بقراها بس الروايه رووووووووعه والاروع ان فيه تداخل بينها وبين الروايه الاولي

  2. بجد روعه وكنت هزعل قوي لو مازن ملحقش ماتيلدا وبكر ده لو جوزي هسمه او هخنقة ازاي يخليني بالمنظر ده قدام أصحابة..
    المهم متتاخروش في الجزء التاني لو سمحتوا بليز

  3. لو سمحتم مش عارفة احمل رواية أشعر بك

    • فاطمة الزهراء

      أضغط على حمل مجانا حتظهرلك صفحة اعلانات بصي فوق أقصى اليمين حتلاقي عد تنزلي أضغط تخطي الإعلان بعد ما يخلص العد حتتحمل على طول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *