الرئيسية > قصص > قصص قصيرة

قصص قصيرة

قصص قصيرة

خلف قضبان الخوف _ دلال أحمد الدلال

يمر الوقت ببطء شديد ، وأنا معصوبة العينين -إحساس الظلام مريع ، والخوف يكاد يقتلني تعبت من كثره الصراخ ، ولا أحد يستجيب لصراخي لا أسمع سوى دوي السيارات من حولي تتسابق على الطريق ؛ وكأنني بداخل صندوق محكم لا يشعر بي أحد ، ولا ينتبه لوجودي ويداي تؤلمني من …

أكمل القراءة »

الفارس_ أسماء خلف

هناك من يقولون ان العالم السفلي مرتبط ارتباطا وثيقا بعالمنا …وهناك من لايؤمن بذلك ……ولكن هل يعقل ان يتحول النور الي ظلام ابدي ….هل فعلا كل مايدور حولنا حقيقه …..ام مجرد هواجس وماذا لو تحولت الهواجس الي حقائق كل الحقائق نسبيه ولا توجد حقيقه مطلقه……وان ثبت عكس ذلك ….كل منا …

أكمل القراءة »

أميرتي _ مريم حسين

في أحد المنازل البسيطة تجلس فتاة في السابعة والعشرين من عمرها تدعي ” أروى ” تتمتع بملامح بسيطة تعطيها جاذبية خاصة فتتميز بالعيون السوداء الواسعة والشعر الأسود الداكن المتوسط الطول ملامحها ملامح بسيطة وجميلة تعطيها جمالا خاصا فليست طويلة القامة او قصيرة بل بين الإثنين تمتلك جسدا متناسقا ليست بنحيفة …

أكمل القراءة »

القرين العاشق _ ياسمين عادل

_ وقفت أمام المرآة المعلقة على جدران حائط الحمام ، كانت قد فرغت للتو من جلسة إستحمام ساخنة أشرقت من جسدها وزادته إحمراراً .. فبدت في غاية الجمال والفتنة ، بسطت كفها لتنزح بخار الماء عن المرآة ثم نظرت لنفسها بإعجاب شديد .. ليست تلك المرة الأولى التي تنظر فيها …

أكمل القراءة »

بنات عنايات _ رضوى أحمد

أغلقت بابها خلف اخر سيدة من المعزيات واستندت على ضفتيه في شرود .. فها قد مرت الأيام الأولى لوفاته كأيام عجاف لا ترى فيهن ولا تسمع الا صوت النواح و النحيب .. إنما هي.. فلم تبكى .. لا تعرف لما لم تذرف الدمع عليه حتى اللحظة وهو نور عينيها و …

أكمل القراءة »

نوتيلا _ مريان نعيم

“حسناً السماء تمطر، الغيوم تملأ الدنيا، الأرض غارقة بالماء حتى إطارات السيارات لا تستطيع الوقوف بسلام دون أن تنحرف، ولحسن حظي اليوم هو يوم إمتحان، وعلى السفر عبر الطريق السريع حيث تقع جامعتي بمحافظة أخرى……يالا سعادتي….جامعة بعيدة، مادة صعبة، وأستاذ أصعب والآن الطقس إلى جانبك نوتيلا” تمتمت نوتيلا بعد أن …

أكمل القراءة »

لحظة… كرامة _ هدير منصور

لحظة… كرامة والغرور لغات ….ولكل لغه طريق وللطرق أحيانا منحدرات قد تأخذنا لنهايه مؤلمة ……وموت بطييء   وما بين لحظه وأخري قد تختلف الحياة بكلمة وآه من الكلمات الفارقه التي تشكل خطوط مشاعرنا في اللحظات المقبله

أكمل القراءة »

أقوى من الشيطان _ أمل صبحي

صعدت الفتيات إلى الحافلة بعد صراخ الأستاذ عمر على الطالبات ، وما إن هم بإغلاق باب الحافلة حتى صاحت دينا ” أرجوك إنتظر قليلاً أستاذ عمر ، أروى أوشكت على الوصول لقد هاتفتني للتو خمس دقائق فقط ” . نظر الأستاذ بيأس للخارج ولكنه أجبر نفسه على الإنتظار،  وما إن …

أكمل القراءة »